دمعه
اهلا وسهلا بزائرينا الكرام
منتدى دمعه يرحب بكم
بنا الى طريق الجنه سويا


منتدى دمعه الاسلامى .قران/سنه/مول اسلامى/مكتبه اسلاميه/شخصيات/موبيل /سجل مدنى /انجازات/برامج/موسوعه التعامل/اعمده الاسلام/صور/ومختارات اسلاميه عديده
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 السلام العالميمن سلوك المسلمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخلاص

اخلاص

المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

السلام العالميمن سلوك المسلمين Empty
مُساهمةموضوع: السلام العالميمن سلوك المسلمين   السلام العالميمن سلوك المسلمين I_icon_minitimeالسبت أكتوبر 02, 2010 1:50 am

ومما دعا إليه الإسلام كذلك:
السلام بين البشر، بدل الحروب والنزاع.
وربما كان هذا مستغربا لدى بعض الناس،
فقد عرفوا أن الإسلام دين الجهاد في سبيل الله
وأن الجهاد في سبيل الله أفضل الأعمال عند الله،
وإن الصائم الذي لا يفطر والقائم الذي لا يفتر،
لا يبلغ ثواب المجاهد في سبيل الله.
وهذا صحيح،
ولكن
[/size]

الجهاد في الإسلام إنما فرض للدفاع عن الدعوة إذا اعتدى عليها،

أو فتن أهلوها
، ولقتال من يقاتل المسلمين،
ولإنقاذ المستضعفين في الأرض،
وتأديب الناكثين للعهود،
المتعدين للحدود،
ولم يشرع الجهاد للعدوان
، على مسالم برئ لم يؤذ المسلمين،
ولم يقاتلهم أو يظاهر عدوهم عليهم.
وهذا واضح في القرآن:
(وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا، إن الله لا يحب المعتدين).
(وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله، فإن انتهوا فلا عدوان إلا على الظالمين).
والفتنة:
تعني اضطهاد الناس وتعذيبهم من أجل عقيدتهم.
(وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون: ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا).
(فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا).
(ألا تقاتلون قوما نكثوا إيمانهم وهموا بإخراج الرسول وهم بدأوكم أول مرة).
(وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم).
وتاريخ الدعوة الإسلامية يثبت أن الإسلام أوصى اتباعه بالصبر على الأذى ثلاثة عشر عاما في مكة
، كان يقول لهم:
(لكم دينكم ولي دين)،
(لي عملي ولكم عملكم)،
وهم يقولون له: لنا ديننا وليس لك دينك
، ولنا عملنا وليس لك عملك،
وصبوا عليه وعلى أصحابه سياط العذاب،
واشتدوا عليهم بالأذى في أنفسهم وأهليهم وأموالهم،
واضطر الإسلام بعد هذه المدة أن يأذن لأهله بالدفاع عن أنفسهم:

(أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير، الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقاتلوا: ربنا الله).
وكانت غزوات وسرايا اضطر المسلمون أن يدخلوها وهم كارهون،
كما قال تعالى:
(كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون).
وفي غزوة بدر وصف الله حال المؤمنين بقوله:
(كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكارهون).
لم يكن
المسلمون متعطشين للدماء كما يصورهم أعداء الإسلام،
بل كانوا مدافعين عن دين أستبيحت حرماته
، وطرد أتباعه من وطنهم
، وصودرت أموالهم،
وغزوا في عقر دارهم
، كما في أحد،

والخندق.
ومع هذا يعقب القرآن على غزوة الخندق فيقول:
(ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المؤمنين القتال).
فهذا التعليق القرآني

(وكفى الله المؤمنين القتال)
يبين أن هذه نعمة عظيمة من الله تعالى للمؤمنين:
أن رد أعداءهم عنهم ولم يحققوا هدفهم من غزوتهم
، وأن الله كفاهم القتال،
وأراحهم من تبعاته وآثاره.
وفي غزوة الحديبية يعقب القرآن على ما تم من صلح بين الرسول والمشركين
، فينزل فيه (سورة الفتح)
وفيها يقول الله:
(إنا فتحنا لك فتحا مبينا)،
فيقول الصحابة: أفتح هو يا رسول الله؟ فيقول: نعم.
ويمتن الله على المسلمين بقوله
: (وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم ببطن مكة من بعد أن أظفركم عليهم).
فانظر كيف امتن على المؤمنين بكف أيديهم عن المشركين،
كما كف أيدي المشركين عنهم،
دلالة على أن السلام في ذاته نعمة يذكرها لهم في معرض الامتنان.
ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"أقبح الأسماء حرب ومرة"
، فدل على أنه يكره حتى كلمة (حرب)

وقد كان أهل الجاهلية يسمون بذلك أبناءهم،
فنبه المسلمين على قبح هذا الاسم،
ولا يمكن أن يصدر ذلك من رجل محب للحرب
، متعطش للدم
، كما يقول الذين لا يعلمون،
أو الذين يتبعون أهواءهم.



المصدر منتدى دمعه الاسلامى
السلام العالميمن سلوك المسلمين 18207544
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السلام العالميمن سلوك المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دمعه :: عالم دمعه الاسلامى :: سلوك المسلم فى الحياه ومع الاخرين-
انتقل الى: